الطائرات بدون طيار خطر يهدد لاعبي الكرة

تحولت التكنولوجيا الحديثة إلى سلاح خطر يهدد سلامة وأمن لاعبي كرة القدم في العالم، وتوقعت صحيفة "ماركا"، ازدياد حالات سرقة اللاعبين بعد تفشي فيروس كوورنا، مع استخدام وسائل أخرى للصوص تتناسب وتطور وسائل الحماية لمنازل النجوم. 

وأوضحت الصحيفة، أن جداول اللاعبين يمكن الوصول إليها على نطاق واسع نظراً لوضعهم كشخصيات عامة، وغالباً ما يستخدم اللصوص الوقت الذي يقضونه في ملعب كرة القدم في جميع أنحاء البلاد، لاقتحام منازلهم.

وأشارت إلى أنه يتم الآن استخدام الطائرات بدون طيار، للتعرف على وضع المنازل قبل اقتحامها، وكشفت أحد شركات الأمن، أن هناك ثلاثة عوامل حاسمة تشجع على حوادث السرقة، وهي الظهور المفرط على وسائل التواصل الاجتماعي، واتخاذ تدابير لا تتوافق مع مستويات الخطر، وامتلاك الأموال والمجوهرات في المنزل.

ورأت الشركة، أن تفشي فيروس كورونا، سيعيد نمو مستويات الجريمة بعد تراجعها كثيراً في السنوات الأخيرة، وأن اللاعبين سيظلون هدفاً، وأن التهديدات تأتي من الهواء، والأسوار العالية وحراس الأمن والكاميرات، لم تعد كافية لتوفير الأمن والحماية.

وكشفت أن هناك حالات سرقة رصدت خلالها استخدام طائرات بدون طيار المعنية، إلى جانب رصد لاعبين لطائرات بين طائرات فوق منازلهم، بخلاف المزيد ممن تلك الطائرات التي لم ترصد، لصعوبة ظهورها، خاصة وقت الظلام.

وأكدت الشركة أن لديها نظم الكترونية قادرة على رصد تلك الطائرات، وأرقام تسلسلها وإخطار الشرطة بها، كما يمكن تدريب اللاعبين على كيفية رصدها من خلال برامج خاصة على الهواتف المحمولة، لحماية منازلهم وخصوصياتهم.

كلمات دالة:
  • طائرة بدون طيار،
  • لاعبو كرة القدم،
  • كوفيد -19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات