مشاورات تحسم مصير الدوري التونسي

قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم التشاور مع الأندية حول مصير مختلف الدوريات. ولم يحسم بعد بخصوص موعد استئناف النشاط من عدمه بما أن هذا القرار مرتبط بموعد رفع حظر التجول والحظر الصحي بسبب فيروس كورونا، ومرتبط أيضاً بقرارات الحكومة التونسية.

وقد انطلق الاتحاد في نقاش مع مسؤولي الأندية عبر تقنيات التواصل عن بعد للتشاور في مصير الدوري والقرارات التي يجب اتخاذها.

وأفاد مصدر مقرب لـ«البيان الرياضي» أن عودة النشاط إذا حدثت ستكون مقتصرة على بطولتي الدوري الممتاز والدرجة الثانية بداية من أول شهر مايو المقبل. وكان الاتحاد التونسي قد أوقف بطولة دوري السيدات وكذلك بطولات الشبان ونظم لهم مسابقات إلكترونية بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة.

وتجدر الإشارة إلى كل فرق الدوري التونسي تتدرب عن بعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات