3 مدربين «هربوا» من الهلال السوداني

لم يكن المصري حمادة صدقي المدرب الأول الذي اتهمه رئيس مجلس إدارة نادي الهلال السوداني أشرف الكاردينال بالهروب من تدريب الفريق، فقد سبقه في نيل الاتهام مدربان عربيان، وهما التونسي نبيل الكوكي والمصري طارق العشري، ليصبح عدد ضحايا اتهامات الكاردينال مصريين وتونسي، وثلاثتهم تم اتهامهم بالاتهام نفسه، وردوا على الاتهامات بالرد ذاته.

وأبدى رئيس الهلال، الدكتور أشرف الكاردينال، أسفه للتصرف غير المسؤول من المدرب حمادة صدقي، المتهم بالهروب، ليرد عليه حمادة صدقي ويحمله مسؤولية الرحيل، بعدم الالتزام ببنود العقد. وفي عام 2015، هاجم الكاردينال المدير الفني للفريق نبيل الكوكي، بعده بعام، هاجم الكاردينال، المدرب المصري طارق العشري، واعتبر رحيله إساءة للكرة السودانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات