جماهير الإفريقي تجمع مليون دولار من مباراة وهمية

جمهور الإفريقي يكسب الرهان | البيان

لم تخيب جماهير نادي الإفريقي التونسي آمال فريقها الذي قرر الاستعانة بها للخروج من أزمته المالية المتراكمة منذ أربع سنوات مع مستحقات اللاعبين السابقين.

وتسارعت جماهير الإفريقي لشراء تذاكر المباراة الوهمية التي تم الترويج لها قبل أسابيع، وأقيمت أول من أمس «وجمعت بين الإفريقي وفريق المنازعات لدى فيفا».

وذكرت تقارير محلية أن إدارة النادي الإفريقي أعلنت في نوفمبر الماضي عن إقامة مباراة وهمية بشباك مغلقة على ملعب «رادس» الذي يتسع لـ60 ألف متفرج.

وبعد انتهاء توقيت المباراة الوهمية، أعلن الإفريقي عن زيادة رصيده في البنوك من التحويلات والتبرعات لما يقرب من مليون ونصف المليون دولار، وأصبح النادي قادراً على سداد جزء كبير من الديون.

ودخل النادي الإفريقي في دوامة من المشاكل بسبب أزمة الديون المتراكمة منذ سنوات التي قاربت عشرة ملايين دولار.

وأسهمت حملة تبرعات أطلقها النادي منذ أسابيع، وشاركت فيها جماهير النادي وعدد من اللاعبين القدامى للفريق في تقليص حجم الديون بشكل كبير.

وقال معين الشعباني مدرب الترجي إن فريقه جاهز لرفع شعار التحدي والذهاب بعيداً في مونديال الأندية سيما وأنه كسب خبرة كبيرة وأصبح يلعب دوماً من أجل الفوز مهما كانت قيمة الرهان وأكد الشعباني أن فريقه سيعمل في المرحلة الأولي على تخطي حاجز الهلال السعودي حتى يدرك المربع الذهبي وهو مكسب كبير وغير مسبوق مضيفاً بأنه في حال توفق فريقه في بلوغ نصف النهائي فإنه يتحرر من الضغوطات وترتفع بذلك طموحاته.

كما اعترف مدرب الترجي التونسي أن المهمة أمام الهلال السعودي غير سهلة فهو لا يزال يعيش على وقع الفرحة بعد تتويجه برابطة أبطال آسيا كما انه يضم في صفوفه نجوماً من عدة جنسيات مضيفاً بأن ثقته كبيرة في فريقه ولا يساوره أدنى شك في القدرة على تجاوز عقبة الهلال السعودي الذي يحترمه فريقه دون أن يخشاه.

وأضاف الشعباني قائلاً لا ينبغي أن ننسى أن الترجي التونسي بطل أفريقيا في مناسبتين متتاليتين كما انه شارك في كأس العالم للأندية للمرة الثالثة وهو ما يعني انه يملك تقاليد عريقة في مثل هذه البطولات العالمية وتعلم منها الكثير ولذلك فإن التجارب السابقة ستفيده كثيراً في المغامرة الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات