راشد بن سعود المعلا يزور مهرجان أم القيوين للسيارات والدراجات النارية

زار سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، مهرجان أم القيوين للسيارات والدراجات النارية في نسخته الثالثة، والذي شهد مشاركة أكثر من 1500 سيارة ودراجة نارية من الإمارات ودول الخليج العربي، كما تخطى عدد زوار المهرجان 10 آلاف زائر على مدار 3 أيام.

وتجول سموه في مختلف أرجاء المهرجان الذي أقيم في قاعة البيت متوحد بأم القيوين، والتقى ممثلي الشركات العارضة، واستمع إلى شرح من هيثم سلطان رئيس اللجنة المنظمة عن السيارات الكلاسيكية القديمة والسيارات والدراجات النارية الحديثة والمعدلة المشاركة في المهرجان، بالإضافة إلى تفقد حلبة الانجراف «الدرفت» الذي تم تخصيصها هذا العام وفق أعلى معايير السلامة.

كما اطلع سمو ولي عهد أم القيوين، على حلبة تصادم السيارات التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، حيث تم تخصيص وتأهيل الحلبة من قبل المختصين في مجال السيارات.

وزار سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، معرض جائزة أم القيوين للتصوير الضوئي والفيديو ومعرض أم القيوين للمقتنيات التراثية النادرة على هامش مهرجان أم القيوين للسيارات، واطلع سموه أيضاً على مشاركات الجهات الحكومية في المهرجان والمتمثلة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين ودائرة السياحة والآثار بأم القيوين والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بأم القيوين.

وأبدى سموه إعجابه بما شهده المهرجان من تطور وتنوع في المعروضات والتوسعة المطردة في المساحة، حيث أضحى ملتقى لهواة السيارات وخاصة فئة الشباب.

ورحّب سموه بالعارضين والزوار الذين حرصوا على المشاركة في المهرجان، مثمناً جهود اللجنة المنظمة، وكافة المتطوعين في تنظيم واستضافة وإدارة المهرجان بشكل متميز، ما يجعل من دولتنا الحبيبة محط أنظار العالم على مختلف المستويات.

رافق سموه في الجولة الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة بلدية أم القيوين، والشيخ صقر بن سعود بن راشد المعلا، وسيف حميد سالم مدير مكتب سمو ولي عهد أم القيوين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات