جوجيتسو أبوظبي يفتح باب الأحلام

آل سيرلي بطل بساق واحدة | وام

عندما تعرض البرازيلي آل سيرلي سيلفا إلى حادث سير مروع بمدينة ريو دي جانيرو في صيف 2011، دخل في حالة من الإغماء لم يستفق إلا بعدها بأسبوع، وعندما فتح عينيه، ونظر حوله وجد نفسه بالمستشفى فحاول أن يتحرك حتى يتبين ماذا حدث.. في هذه اللحظة اكتشف أن قدمه بالساق تم بترها، واكتشف انه لن يتحرك كما كان من قبل.

يقول ال سيرلي لاعب الباراجوجيتسو: كانت لحظات قاسية، انهمرت دموعي حينما حاولت الوقوف ولم أتمكن، حينما اكتشفت أنني أصبحت من أصحاب الهمم، وأنني دائماً سأحتاج لمن يساعدني، خصوصاً أنني كنت رياضياً، كنت أعشق لعبة الجوجيتسو، أقضي فيها معظم أوقاتي، ولكن كل شيء انتهى.

ويضيف ال سيرلي سيلفا: قضيت 3 سنوات مع اليأس والإحباط، كنت أتابع خلالها تطور قصة أبوظبي مع هذه الرياضة، وكنت أعود بالذاكرة فيستهويني الحنين لممارسة تلك الرياضة، وتحملني الآمال للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.. نصحني أحد الأصدقاء بالعودة للتدريبات، فعدت إلى التدريبات، وبعد أن استعدت لياقتي البدنية قلت لنفسي، ولما لا نشارك في البطولات، أليس لنا الحق في الحياة؟ وقمت بمراسلة اللجنة المنظمة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في يناير عام 2015، أطلب منهم السماح لي ولزميلي ماريو بالمشاركة في البطولة.. كنت لا أتوقع الموافقة على الطلب، لأن البطولة للأسوياء وتاريخها يقول ذلك، ولكن أبوظبي فتحت لي أبواب الحلم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات