خالد المولهي.. ما الحب إلا للحبيب الأول

قام اللاعب السابق والمدرب الحالي خالد المولهي بخطوة انطبق عليها القول: «ما الحب إلا للحبيب الأول»، إذ تبرع المولهي ضمن الحملة الحالية لدعم النادي الأفريقي.

وكان المولهي ناشئاً في النادي الأفريقي، وأصبح قائد الفريق الأول الذي تُوّج معه بعدة ألقاب، ثم انتقل إلى الغريم الأزلي للأفريقي، الترجي التونسي، وهو ما استاء له جمهور الأفريقي الذي هاجم القائد السابق بشدة عندما قام بهذه الخطوة التي اعتبروها بمنزلة الخيانة لفريقهم، لكن ذلك لم يمنع خالد المولهي من الانخراط في حملة دعم فريقه الأصلي النادي الأفريقي، إذ تبرع في الحملة التي ينظمها الأفريقي من أجل التخلص من الأزمة المالية التي يعيشها النادي التونسي العريق حالياً، وتبرع خالد المولهي بمبلغ 5 آلاف دينار تونسي (نحو ألف دولار)، أودعها في الحساب البنكي الخاص الذي افتتحه الأفريقي من أجل استقطاب التبرعات .

وكانت هذه الخطوة تأكيداً من المولهي أن عشق الأفريقي يظل دائماً معه، وكأن لسان حاله يقول: «ما الحب إلا للحبيب الأول».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات