داني الفيس في «عش الدبابير»

توقفت مباراة ساو باولو وفورتاليزا في الدوري البرازيلي لمدة 5 دقائق بعد أن تعرض البرازيلي الدولي داني الفيس، لاعب ساو بالو إلى هجوم من مجموعة من «الدبابير»، عندما كان يستعد لتنفيذ ركلة ركنية خلال لقاء الفريقين.

وكان نجم برشلونة السابق يحاول تنفيذ ركلة ركنية عند الدقيقة 25 من المباراة، لكنه أمسك بعنقه فجأة واتجه نحو حكم اللقاء مخطراً إياه أنه تعرض لهجوم من مجموعة من «الدبابير»، كانت متواجدة في أعلى علم الراية الركنية، ليوقف الحكم اللقاء وتبدأ محاولات إبعاد الدبابير عن علم الراية الركنية، حيث تقدم جاكسون دي سوازا لاعبي فورتليزي وأمسك بالراية الركنية، وهو يغطي وجهه بقميص فريقه، وقام بهزها بقوة مما دفع بالدبابير إلى التحليق بعيداً عن الملعب.

ونشر الفيس صورة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «انستغرام» متأثراً باللدغة التي تعرض لها، وعلق على الصورة: «حتى النحل لا يقف معنا يا أخي»، وأضاف في تصريحات صحافية: الحقيقة أن أمي كانت تصفني دائماً بـ«البانيلا»، السكر الخام، لم أعتقد بأنني أستحق هذا التشبيه، لهذه الدرجة، لم أتخيل يوماً أن أكون ضحية لهجوم دبابير أو نحل في منتصف مباراة، هي واقعة فريدة في مشواري الرياضي.

وتم إكمال المباراة بالراية الركنية نفسها حسب قوانين كرة القدم التي تشترط وجود راية ركنية، إلا أن العلم الذي أعلى الراية الركنية تمت تغطيته بكيس من البلاستيك، حتى لا تتحرك بقية الدبابير التي لم ينجح جاكسون في طردها وتهاجم بقية اللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات