ظاهرة كوليبالي

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

رغم أن الأضواء دائماً تنجذب إلى المهاجمين ولاعبي الوسط، إلا أن تتويج الهولندي فان دايك بلقب أفضل لاعب في العالم في التصنيف الأخير، فتح الباب أمام كون المدافع الفدائي أصبح عنصراً من أهم عناصر اللعبة في الفترة الحالية، ودوره لا يقل قيمة عما يفعله المهاجمون، وخاليدو كوليبالي، أحد أهم المدافعين في العالم حالياً بأرقامه.

02

حساسية مركز قلب الدفاع، أنه في بعض الأحيان يكون سبباً في الأهداف في مرمى فريقه، ليس فقط بالتمركز الخاطئ أو عدم التغطية، ولكن أحياناً بالنيران الصديقة الناجمة عن الوقوف في المكان الخطأ، ولكن كوليبالي لم يكن من النوعية التي تسقط في هذا الفخ، وطوال مسيرته لم يسجل في مرمى فريقه سوى مرتين في 224 مباراة.

كوليبالي

العمر

28

الطول

195 سم

الجنسية

السنغال

رقم القميص

26

الوزن

89

المركز

قلب دفاع

عدد الدقائق

19830

معدل استخلاص الكرة

2.1

معدل التوقع

1.9

معدل إنهاء الهجمات

3.9

معدل نصب مصيدة التسلل

0.8

معدل الوقوع ففي فخ المراوغة

0.6

10

رغم كونه قلب دفاع، وهو مركز حساس، لا يسمح بالتقدم للدعم الهجومي في كثير من الأوقات، إلا أن كوليبالي خلال مسيرته الكروية أحرز 10 أهداف، منذ بدايته مع جنك البلجيكي عام 2012، ولكنه في بلجيكا لم يسجل أهدافاً، وكل أهدافه كانت مع نابولي الذي انتقل إليه في 2014.

06

مثل إحراز الأهداف، تأتي مهارة التمريرات الحاسمة، والتي ليست من الأدوار التي يكلف بها المدافعون، ولكن للاعب السنغالي رصيد من التمريرات الحاسمة لا بأس به خلال مسيرته، وصنع 6 تمريرات حاسمة، خلال مبارياته مع نابولي في السنوات الخمس التي قضاها في الدوري الإيطالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات