سيتي في مهمة التعافي أمام واتفورد اليوم

ارتقى لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو في منتصف الأسبوع إلى حجم المهمة التي أوكلها اليه مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا من أجل سد الفراغ الدفاعي الناجم عن الإصابات، لكن مانشستر سيتي، بطل الموسمين الماضيين، يدرك أن الأمور لن تكون سهلة حين يواجه فريقا مشاكسا مثل واتفورد اليوم في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي.

وضع سيتي أصبح مختلفا، إذ يجد نفسه متخلفا في ترتيب الدوري بفارق 5 نقاط عن وصيفه ليفربول، كما يواجه مدربه غوارديولا مشكلة حقيقية في مركزي قلب الدفاع مع اصابة الفرنسي إيمريك لابورت وجون ستونز.

ولن تكون المهمة سهلة ضد واتفورد الذي عادت إليه الروح مع عودة الإسباني كيكي سانشيس فلوريس للإشراف عليه خلفاً لمواطنه خافي غارسيا، كما أثبت في مباراته الأولى مع مدربه الجديد- القديم حين قلب تخلفه أمام أرسنال بثنائية إلى تعادل 2-2 في المرحلة الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات