باكياو بين مواجهة مايويذر أو الاعتزال

الملاكم الفلبيني ماني باكياو

يرى مروّج الملاكمة المخضرم بوب أروم أنه على الفلبيني ماني باكياو الاعتزال قريباً ما لم يتمكن من خوض مواجهة ثأرية مع الأمريكي فلويد مايويذر.

وقال أروم الذي روّج مباريات باكياو خلال سنواته الذهبية لموقع أخبار الملاكمة العالمية إنه يريد رؤية الملاكم البالغ 40 عاماً يعتزل في وقت قريب.

وفاز «باكمان» في مباراة عنيفة دامت 12 جولة أمام الأمريكي كيث ثورمان ليحرز لقب وزن «ويلتر» (بين 63,5 كلغ و66,7 كلغ) ضمن منافسات رابطة الملاكمة العالمية «دبليو بي ايه» في يوليو الماضي، لكنه لم يجدول بعد أي مباراة مقبلة. ويعتقد أروم أن باكياو الذي سيبلغ الحادية والأربعين في ديسمبر المقبل سيواجه خطراً دائماً إذا استمر في الحلبات فترة طويلة، وقال «روجت لباكياو لسنوات طويلة. هو إنسان رائع واستثنائي، يحب الأعمال الخيرية».

وأضاف: «لكنه اقترب من الحادية والأربعين. وإذا كنت في الحادية والأربعين لا يمكنك تلقي اللكمات كما حصل في نزال ثورمان».

وتابع: «بالطبع فاز في تلك المباراة، لكنه تلقى عقاباً شديداً. هذا العقاب سيؤثر كثيراً على طريقة عيشه المستقبلية».

برغم ذلك، قال أروم الذي عبر سابقاً عن خشيته من تعرض باكياو لتلف دماغي قبل نزاله مع ثورمان، إنه على الفلبيني التفكير في مباراة إعادة مع مايويذر.

وفاز مايويذر، المعتزل راهنا، على باكياو في «نزال القرن» بينهما عام 2015 في لاس فيغاس والذي فشل في الارتقاء إلى مستوى التوقعات برغم عائداته الهائلة.

وقال أروم: «إذا واجه مايويذر، فليخض النزال ويعتزل. إذا لم يواجه مايويذر فليعتزل. لا يستحق الأمر أن يستمر في الملاكمة».

وباستثناء مباراة استعراضية في اليابان أمام لاعب كيكبوكسينغ، يعود الظهور الأخير لمايويذر إلى نزال فاز فيه على بطل الألعاب القتالية المختلطة الأيرلندي كونور ماغريغور في أغسطس 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات