كيريوس.. قنبلة موقوتة في ملاعب التنس

عاد «المشاغب» الأسترالي نيك كيريوس إلى الواجهة بعد أن خرج من مباراته في الدور الثاني من دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز ليس فقط مهزومًا أمام الروسي كارن خاتشانوف بل مع مضربين مكسورين وحذاء مرمي باتجاه الجمهور بعد مشادة كلامية مع الحكم.

ورغم أن خاتشانوف المصنف ثامنًا عالميًا الذي بلغ مؤخرًا نصف نهائي دورة مونتريال الكندية للماسترز، هو من بلغ الدور الثالث بفوز صعب بنتيجة 6-7 (3/‏7)، 7-6 (7-4) و6-2، إلا أن الأسترالي المصنف 27 عالميًا، خطف الأضواء مرة أخرى بسبب تصرفاته عندما قرر مغادرة الملعب لدخول المرحاض رغم أن الحكم الإيرلندي فيرغس مورفي اعترضه قائلًا إنه ليس هناك متسع من الوقت.

إلا أن كيريوس (24 عامًا) لم يأبه لما قاله الحكم وتوجه إلى المرحاض مع مضربين تحت ذراعه. وقد ظهر على الكاميرات وهو يحطم المضربين في أحد الأنفاق المؤدية إلى الملعب قبل أن يعود وهو يوجه العبارات النابية إلى الحكم.

ويبدو أن لكيريوس سوابق مع مورفي حيث سبق للأسترالي أن تعرض للأيرلندي في دورة كوينز الإنجليزية الدولية في يونيو الماضي متهمًا إياه بأنه لا يرى. وخلال اللقاء أمام خاتشانوف قال كيريوس: «لماذا أواجه دائمًا المشاكل عندما يجلس (كيس البطاطا هذا) على الكرسي»؟! وتابع: «إنه الحكم الأسوأ على الإطلاق، لا نقاش حول ذلك. كل مرة ألعب يقوم بأمور غبية».

ومن المتوقع أن تعاقب رابطة اللاعبين المحترفين اللاعب المشاغب لما صدر عنه خلال المباراة.

وقال خاتشانوف بعد المباراة المثيرة «يتمتع (كيريوس) بموهبة كبيرة ولكنه يفقد تركيزه أحيانًا. لقد كانت مباراة صعبة بالنسبة لي حيث تحتم عليّ إيجاد وسيلة للفوز».

وكان كيريوس قد أثار الجدل أيضًا في دورة تورونتو الأسبوع الماضي عندما تجادل مع الحكم بسبب عدم وجود مناشف بيضاء اللون.

ومنذ ثلاثة أشهر وتحديدًا في دورة روما، وبعدما تمت معاقبته بنقطة فقد أعصابه ورمى كرسيًا على أرض الملعب قبل أن ينسحب من المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات