ملعب "الرجال" في جبال الحشر

يشاهد المارة في الطريق الصاعد إلى جبال الحشر ،في محافظة بني مالك الواقعة شرق منطقة جازان، بالسعودية تحفة رياضية، صنعها الرجال بعزيمة وصبر سنوات، حفروا فيها الأرض، وطوّعوا الصخر الصلد طيلة فترة إنشاء التحفة الفنية التي كانت –وما زالت- الحاضن الوحيد لعشاق كرة القدم في مركز جبال الحشر؛ فلقد أصبح ملعب شباب الحشر محل إبهار وإعجاب مَن يعبر الطريق، أو يشاهد الصور المتناقلة عن الملعب الذي يشابه مسرحاً رومانياً.

محمد حربان الحريصي بدأ هذا المشروع العام 2003، ولا يزال العمل مستمرًّا حتى اليوم في المعلب بجهود شخصية منه، وقد جعله شغله الشاغل، وهو حلم راوده منذ تلك الفترة، بحسب "سبق".

وعلى الرغم من استمرار العمل إلا أنه بدأ اللعب فيه، واستغله الشباب رياضيًّا؛ كونه يحتضن الجماهير الرياضية على مدرجاته؛ فالملعب يتسع لما يزيد على 10.000 متفرج، وقد أُقيمت عليه بطولات عدة، كانت أولاها العام 2006، ومنذ خمسة أعوام تم اعتماد دورة به باسم أمير المنطقة.

عندما بدأ حربان هذا المشروع كان أمله أن يكون من أفضل ملاعب المنطقة، ويعد جامعا لكل المحافظات، ولكل الفعاليات.. ومازال يعمل على حلمه، ويبذل جهود شخصية لتأهيل المشروع "الحلم".

يُشار إلى أنه صدرت مؤخرًا توجيهات بالعمل على توفير ملعب لشباب جبل الحشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات