ميسي.. المصائب لا تأتي فرادى

بعد يومين من إعلان أمريكا الجنوبية لكرة القدم، إيقافه عن اللعب 3 أشهر، تعرض الأرجنتيني ليونيل ميسي، لإصابة في ربلة الساق اليمنى، خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية، ستبعده عن الملاعب وعن الجولة الأمريكية لبطل الدوري الإسباني لكرة القدم، قبل أقل من أسبوعين على انطلاق الموسم الجديد لليغا. ويبدو أن المصائب لا تأتي فرادى بالنسبة لساحر التانغو والبارسا.

وأورد النادي الكاتالوني أن «ميسي الذي عاود التمارين الاثنين، بعد نهاية إجازته الصيفية، انسحب من الحصة، لشعوره بإزعاج في ساقه اليمنى»، موضحاً «الفحوص الأولية تشير إلى أنه تعرض لشد من الدرجة الأولى».

وأوضح برشلونة في بيانه، أن اللاعب البالغ 32 عاماً «سيبقى في برشلونة، ولن يرافق الفريق في جولته بالولايات المتحدة الأمريكية. قدرته على العودة (إلى الملاعب) ستحدد بحسب تعافيه من الإصابة».

ويبدأ برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني في 16 أغسطس، خارج قواعده أمام أتلتيك بلباو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات