ميك شوماخر.. «هذا الشبل من ذاك الأسد»

حقق سائق فريق بريما باورتيم الألماني ميك شوماخر نجل أسطورة سباقات الفورمولا واحد ميكايل، أمس فوزه الأول في بطولة سباقات الفئة الثانية «فورمولا2» على حلبة هنغارورينغ المجرية.

وأحرز السائق الشاب البالغ من العمر 20 عاماً، المركز الأول في السباق الثاني الذي شهد عكس ترتيب المنطلقين مقارنة بنتائج السباق الأول. وقد سمح احتلال ميك للمركز الثامن في السباق الأول بانطلاقه من صدارة السباق الثاني للجولة الثامنة من البطولة.

وأمضى ميك 28 لفة في الصدارة، بعدما قاوم بداية محاولة الياباني نوبوهارو ماتسوشيتا (كارلين) لتجاوزه، على حلبة تشتهر بصعوبة التجاوز عليها.

وحل سائق «دامس» البرازيلي سيرجيو سيتي كامارا ثالثاً.

ودخل شوماخر الأب في «سبات» عميق منذ 29 ديسمبر 2013، يوم تعرض لحادث تزلج سبب له إصابة في الرأس. وتحيط عائلته التي تتخذ من غلاند في سويسرا مقراً لإقامتها، وضعه الصحي بالسرية التامة.

وأتم ميكايل هذا العام الخمسين من العمر، وهو لا يزال حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الفورمولا واحد (سبعة منها خمسة توالياً مع فيراري بين 2000 و2004)، بفارق لقبين عن الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو وبطل العالم الحالي البريطاني لويس هاميلتون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات