هاميلتون «صاحب الأرض» يبحث عن الأرقام القياسية

يأمل بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، في تعويض الخسارة الأولى هذا العام لفريقه مرسيدس، على حلبة «ريد بول رينغ» النمساوية قبل أسبوعين، عندما يخوض الأحد على أرضه وأمام جماهيره، جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا 1، في سعيه لإحراز على حلبة سيلفرستون، فوزه السادس القياسي.

شهدت جائزة النمسا الكبرى نهاية سلسلة انتصارات فريق مرسيدس، المهيمن بشكل مطلق على البطولة، بفوزه بالسباقات الثمانية الأولى، مع تقاسم هاميلتون وزميله في الفريق الفنلندي، فالتيري بوتاس، المركز الأول، مع 6 انتصارات للأول مقابل 2 للثاني.

وجاءت نهاية هذه السيطرة على يد سائق ريد بول، الهولندي ماكس فيرشتابن، الذي حقق فوزه الأول هذا العام، والسادس في مسيرته، وحال دون معادلة فريق «الأسهم الفضية» لرقم قياسي، يعود إلى ما قبل 31 عاماً، فلو فاز بسباقه التاسع توالياً، كان سيرفع عدد انتصاراته إلى 11 توالياً، مع احتساب فوزه في السباقين الأخيرين العام الماضي (البرازيل وأبوظبي)، وكان سيعادل الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية، الذي يملكه فريق ماكلارين عام 1988.

ويقف هاميلتون على عتبة إنجاز تاريخي في سيلفرستون، فهو في حال فوزه بكأس المركز الأول، الأحد، سيرفع عدد انتصاراته إلى ستة في بريطانيا، في إنجاز غير مسبوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات