مهرة محمد.. محللة رياضية بعد مداخلة هاتفية

في سابقة هي الأولى من نوعها دخلت الشابة الإماراتية مهرة محمد عالم التحليل الرياضي بقوة، لتحلق في فضاء حلمها الواسع، وتصنف من بين الرائدات في هذا المجال، شقت طريقها في مجال قلما تخترقه النواعم ألا وهو ملاعب كرة القدم، لتصبح محلله كروية لمباريات المستطيل الأخضر.

حيث ارتفع عدد المتابعين لها على شبكات التواصل الاجتماعي من بعد مداخلة هاتفية لبرنامج رياضي، ليتم تداول مقطع الفيديو في الكثير من الدول العربية، وتجد الصدى والآراء المختلفة بين مؤيد ومستغرب، وبعض الأحيان انتقاد من الشباب لدخولها المجال الرياضي.

«البيان» التقت مهرة محمد والحاصلة على بكالوريوس إدارة الأعمال وتسويق من جامعة الإمارات، وماجستير إدارة موارد بشرية بامتياز من جامعة أبوظبي وتقول: ظهوري الأول في الإعلام كان خلال برنامج رياضي يعرض على شاشات تلفزيون دبي، وذلك في كأس الخليج بالكويت مؤخراً.

والذي دفعني للحديث هو حرصي على مستوى فريقنا ولم أكن راضية عن النتيجة النهائية للمباراة، واستفزتني النتيجة كثيراً لأندفع للحديث والتحليل للمباراة على الهواء مباشرة، والتي وضحت فيها تشكيلة الفريق والثغرات الموجودة التي أدت إلى خسارتنا وماهو التكتيك المناسب ليحقق فريقنا الفوز في المرات المقبلة.

مفاجأة

وتتابع: ثم تفاجأت بانتشار مقطع الفيديو وزيادة عدد المتابعين لي على شبكات التواصل الاجتماعي، فأعطاني ذلك التحفيز أن أتقدم في هذا المجال وأن أكون متميزة فيه، وتظهر مهرة من وقت لآخر على مواقع التواصل لتحلل مباريات كرة القدم، وعلى الرغم من تعرضها في البداية إلى السخرية إلا أن لجوء المئات من متابعيها إليها لمعرفة أدق تفاصيل المباريات دفعها إلى تطوير أدواتها في المجال حتى تميزت.

وعن سبب حبها وشغفها بالرياضة تقول: كرة القدم هي لعبة جماعية وممتعة، ولها نجوم كثيرة في كل العالم، وسبب آخر هو وجود عدد من أفراد العائلة الشباب الذين يتحدثون دائماً عن الرياضة واستماعي ونقاشي الدائم معهم عن الساحرة المستديرة، لذلك زاد وعيي أكثر بالرياضة كما أقوم بالذهاب للملاعب لتشجيع فريقي وهو نادي الوحدة الذي أتابعه دائماً.

تطوير

وتسعى مهرة محمد للدخول للإعلام الرياضي أو المجال الإعلامي المرئي أو المسموع، لأنه يفتح مجالات كثيرة، إضافة إلى رغبتي بأن أدخل المجالس الرياضية وأكون عضواً فعالاً فيها لأني أملك الكثير من الاقتراحات والأفكار الجديدة، التي بإمكانها تطوير الرياضات الجماعية في دولة الإمارات، نعم، هناك تطور على صعيد الرياضات الفردية ولكننا نحتاج إلى فريق قوي في السلة واليد والطائرة.

وقد تم تحقيق إنجاز لكرة الشاطئ في الفترة الأخيرة، وهو محط افتخار واعتزاز، وأتمنى أن تتبناني إحدى القنوات الفضائية الإماراتية، وتساعدني في إظهار موهبتي وتطويرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات