ذكريات «الطوبة» حاضرة في افتتاح أمم أفريقيا

يواجه المنتخب المصري نظيره الزيمبابوي، في افتتاح كأس الأمم الأفريقية، التي تقام بمصر خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين، وأسفرت القرعة التي أقيمت مساء أمس بمنطقة الأهرامات الأثرية، عن وقوع منتخبات زيمبابوي والكونغو الديمقراطية وأوغندا، مع مصر في المجموعة الأولى، التي تقام مبارياتها على استاد القاهرة بالعاصمة المصرية.

وبرغم سهولة مجموعة مصر، فإن وقوع منتخب زيمبابوي بنفس المجموعة، أعاد للأذهان المباراة التي جرت بين المنتخبين بتصفيات مونديال 1994، واشتهرت باسم «مباراة الطوبة»، بسبب طوبة ضالة ألقيت من المدرجات، أصابت لوران بابيبتش مدرب زيمبابوي، ما تسبب في إعادة اللقاء بمدينة ليون الفرنسية وخسرت مصر.

وضمت المجموعة الثانية، منتخبات، نيجيريا، غينيا، مدغشقر وبوروندي، في حين جاءت منتخبات السنغال، الجزائر، تنزانيا وكينيا بالمجموعة الثالثة، أما المجموعة الرابعة فقد أطلق عليها «مجموعة الموت»، لأنها الأقوى بين المجموعات، وتضم منتخبات، المغرب، كوت ديفوار، جنوب أفريقيا وناميبيا.

كما أوقعت القرعة منتخبات، تونس، مالي، موريتانيا وأنغولا، في المجموعة الخامسة، أما المجموعة السادسة فضمت، الكاميرون، غانا، بينين وغينيا بيساو.

وجاءت مصر في مجموعة سهلة نسبياً، ويبدأ مواجهاته أمام زيمبابوي، وبعدها يلعب منتخب مصر أمام الكونغو الديمقراطية، ويختتم بأوغندا، وإذا تأهلت مصر متصدرة للمجموعة، ستقابل ثالث المجموعة الثالثة أو الرابعة أو الخامسة، أما في حال التأهل كوصيف للمجموعة، ستواجه وصيف المجموعة الثالثة.

وتجرى البطولة للمرة الأولى، بمشاركة 24 منتخباً، وتم تقسيم هذه المنتخبات إلى 6 مجموعات، ويصعد إلى الدور التالي أصحاب المركزين الأول والثاني من كل مجموعة، بجانب أفضل 4 منتخبات أصحاب المركز الثالث، وأجرى عملية سحب القرعة، 4 من نجوم الكرة الأفريقية هم، المغربي مصطفى حاجي، والسنغالي الحاجي ضيوف، والإيفواري يايا توريه، والمصري أحمد حسن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات