ليفربول وتشيلسي.. ذكريات زحلقة جيرارد

يشهد الدوري الإنجليزي موعدين مهمين اليوم في السباق على اللقب بين حامله مانشستر سيتي وليفربول، بحلول الأول ضيفاً على كريستال بالاس ولقاء الثاني مع ضيفه تشيلسي.

وتعهد يورغن كلوب المدير الفني الألماني لنادي ليفربول، ألا تكون مواجهة تشيلسي استعادة لتجربة مريرة عاشها «الريدز» قبل خمسة أعوام. في ذاك العام، غيرت المباراة كل شيء. خسر «الحمر» بهدفين نظيفين أحدهما تسبب فيه قائده السابق ستيفن جيرارد بعد «زحلقته الشهيرة»، وتبدل مسار الدوري بشكل جذري وصولاً إلى تتويج مانشستر سيتي باللقب. وفي المرحلة الرابعة والثلاثين من بطولة 2019، يجد ليفربول نفسه في موقع مشابه تقريباً لما كان عليه الحال في 27 من أبريل 2014: يتصدر ترتيب الدوري الممتاز، يبحث عن لقب أول في البطولة المحلية منذ عام 1990، ويستضيف تشيلسي في ملعب أنفيلد.

ويدخل ليفربول المباراة متصدراً بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي، لكنه خاض مباراة أكثر. ومع تبقي خمس مراحل فقط على نهاية الدوري، سيكون أي تعثر مكلفاً لكلوب وفريقه، لاسيما وأنه يواجه منافساً لندنياً يتنافس مع ثلاثة فرق أخرى، على المركزين الثالث والرابع المؤهلين لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. ويشدد كلوب على أن بال لاعبيه غير مشغول بالتجربة المريرة لربيع 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات