معركة تكنولوجية في التنس

تشهد ملاعب كرة المضرب معركة تكنولوجية خفية بحثاً عن «الحقيقة» في تحديد المكان الدقيق لملامسة الكرات الأرض، بين «عين الصقر» المبتكرة من شركة بريطانية، وشركة فوكستن التي تتحدى قدرات عين الصقر بمنتج جديد يهدف لإنهاء سيطرة استمرت 10 أعوام لتكنولوجيا الشركة البريطانية التي أقرت بوجود هامش للخطأ في «عين الصقر» يبلغ ثلاثة ملليمترات. وقالت «فوكستن»، هذا الفارق الضئيل عملياً، هو أكبر مما يجب.

وقال خافيير سيمون رئيس «فوكستن»: ما نعرضه هو تكنولوجيا الحقيقة والشفافية، مع المكان الفعلي لملامسة الكرة الأرض.

وتعتمد هذه التكنولوجيا على ما يقارب 40 كاميرا موزعة في أرجاء الملعب، تضاف إليها ماسحات وأجهزة تعمل بأشعة اللايزر لتحديد المكان الدقيق للاحتكاك بين الكرة الصفراء والأرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات