فيدرر يناشد الحظ قبل «أستراليا المفتوحة»

روجيه فيدرر | أ ف ب

مع محاولة عالم التنس التعامل مع احتمال اعتزال آندي موراي، كان روجيه فيدرر يأمل أن يستمر «حظه» ويساعده في محاولة نيل لقب بطولة أستراليا المفتوحة للمرة الثالثة على التوالي.

واعترف فيدرر، الذي يعلم حدود جسده، وكال المديح لفريقه على تجهيزه بشكل دائم، أن الحظ لعب دورا في طول مسيرته في الملاعب. وأبلغ الصحفيين في ملبورن بارك «بالتأكيد كنت بحاجة إلى بعض الحظ. لو نظرتم إلى الأمور سيئة الحظ التي حدثت بعد الواقعة هنا قبل عدة أعوام عندما انزلقت فأعتقد أن الركبة كانت في طريقها للتضرر تماماً».

كان يمكن حدوث ذلك في المباراة ضد نوفاك لكنه لم يحدث ربما لأن جسدي كان ساخنا. لا أملك أي فكرة عما حدث. أعتقد أنك بحاجة أيضا للحظ". ولم يكن موراي البالغ عمره 31 عاما محظوظا إذ لم تستطع الجراحة التي خضع لها أعلى الفخذ في العام الماضي إيقاف الألم الذي شتت ذهن اللاعب الاسكتلندي وجعله على حافة الاعتزال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات