حالة مارادونا الصحيّة تتدهور

أشارت صحفية "آس" الاسبانية إلى أن الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، المدير الفني لفريق دورادوس دي سنالوا المكسيكي، توجه إلى عيادة "أوليفوس" بالأرجنتين لإجراء فحوصات روتينية، ولكنها كشفت عن معاناته من أحد الأمراض التي قد تُؤخر عودته إلى المسكيك في لاحق الأيام، والتي بدورها قد تؤثر عليه في عالم التدريب.

وكشفت تلك الفحوصات الطبية عن تعرض أسطورة منتخب الأرجنتين السابق إلى نزيف معوي، ولهذا قام الأطباء على الفور بإيداعه في الطوارئ التابعة لأحد العيادات الموجودة بالأرجنتين.

وأكدت تلك الأنباء أن مارادونا سيخضع اليوم السبت لإجراء تنظير باطني لحل تلك المشاكل التي يُعاني منها مؤخرًا، والذي بدوره سيؤخر من عودته إلى المكسيك لقيادة فريقه في مباريات الدور الثاني التي ستنطلق خلال الأيام المقبلة.

الجدير بالذكر، أن محامي مارادونا كان قد أكد على حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" أن موكله قرر الاستمرار على رأس الجهاز الفني لفريق دورادوس، وجاء في تدوينته: "قرر دييجو مارادونا استمراره مع فريق دورادوس في منصب المدير الفني للموسم الحالي، وبعد الانتهاء من بعض الفحوصات الطبية الروتينية في الأرجنتين سينضم للفريق في أقرب وقت ممكن".

يُذكر أن مارادونا تولى قيادة فريقه، والذي كان في ذيل ترتيب جدول الدرجة الثانية، في شهر سبتمبر الماضي، ونجح في قيادته لخوض مجموعة تضم أفضل ثمانية فرق قبل أن يخسر النهائي المؤهل لدوري الدرجة الأولى أمام سان لويس في الوقت الإضافي.

وكان محامي مارادونا قد اتفق مع إدارة النادي الخميس على تجديد عقد المدرب الأرجنتيني لهذه البطولة.

وكانت قد ترددت أنباء في الساعات الأخيرة عن اختفاء المدرب الأرجنتيني عن الأنظار وعدم وضوح الرؤية بشأن مستقبله مع الفريق، وهو الأمر الذي يؤكد أنه تم إيداعه بإحدى غرف طوارئ إحدى العيادات بالأرجنتين إثر تعرضه لنزيف معوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات