تسليم مسؤول في الاتحاد الأفريقي إلى الجنائية الدولية

قضت محكمة فرنسية أمس بتسليم باتريس إدوار نغايسونا، عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي في كرة القدم «كاف» المتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية عندما كان مسؤولاً في حركة مسلحة في أفريقيا الوسطى، إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت السلطات الفرنسية قد أوقفت نغايسونا الذي يرأس أيضاً اتحاد الكرة في إفريقيا الوسطى، في 12 ديسمبر الماضي. وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية بحقه ، مذكرة توقيف على خلفية تهم المشاركة في جرائم حرب في بلاده بعد اندلاع الحرب الأهلية عام 2013. وصدر قرار تسليمه من قبل محكمة الاستئناف في باريس. وكان نغايسونا قد قال أمام المحكمة «كنت متحدثاً ساهم في إحلال السلام ، وليس زعيم حرب».

ويلاحق نغايسونا ، بسبب مسؤوليته في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في غرب جمهورية أفريقيا الوسطى بين سبتمبر 2013 وديسمبر 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات