محمد الشرقي يلتقي منظمي بطولة الفجيرة لجمال الخيل

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أهمية الدور الذي تؤديه الرياضات التراثية في تأكيد عراقة الدولة وتمسكها بماضيها، الذي كان الأساس في انطلاقتها الواثقة اليوم في شتى ميادين الحياة.

ولفت سموه إلى أن الرياضات التي تتعلق بعالم الخيل والفروسية لطالما كانت في مقدمة البطولات التي تحتفي بها الدولة، وتلقى الدعم من قيادتها الحكيمة، كونها تعد جزءاً أصيلاً من تراثنا العربي الخالد، الذي يعبّر عن أصالة الشعب الإماراتي وعمقه الحضاري وقيمه النبيلة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه - في مكتبه في الديوان الأميري أمس - أعضاء اللجنة المنظمة لفعاليات النسخة الرابعة لبطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي، التي تحظى بدعم سموه ورعايته، يتقدمهم سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة المشرف العام على البطولة.

وأكد سمو ولي عهد الفجيرة، توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بضرورة العمل على إنجاح البطولات التي تحتضنها الإمارة، وتوفير كل السبل اللازمة لتنظيمها وفق أعلى المستويات العالمية.. مشيداً سموه بالجهود التي بذلت في تنظيم بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي، التي شهدت تطوراً متصاعداً خلال دوراتها الثلاث السابقة، ما ساهم في تعزيز مكانتها ضمن أبرز الأحداث الرياضية التي تقام في الدولة.

واستمع سموه من أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، إلى شرح مفصّل عن مجريات البطولة الحالية، وعدد المشاركين فيها وطبيعة المنافسات بينهم، كما اطلع على التطور الذي طرأ على النسخة الرابعة للبطولة عما كانت عليه في الدورات السابقة، وما أنجزته بدورتها الجديدة مقارنة بالبطولات المماثلة التي تنظم في الدولة.

وكانت اللجنة المنظمة للنسخة الرابعة من بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي عقدت مؤتمراً صحافياً، أول من أمس، في فندق نوفوتيل الفجيرة تم خلاله الكشف عن التفاصيل المتعلقة بالدورة الرابعة للبطولة، التي تقام خلال الفترة 13- 15 ديسمبر الجاري في قلعة الفجيرة الأثرية، بمشاركة 250 خيلاً عربياً وبمشاركة كبيرة من الملّاك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات