56 ألف مشجع لحضور مباراة الترجي والأهلي المصري

أفاد متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية أمس، أن الحضور الجماهيري المتوقع لمباراة الإياب بالدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا بين الترجي والأهلي المصري على ملعب رادس بعد غد لن يتجاوز في كل الحالات 56 ألف مشجع.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية سفيان الزعق، إن وزارة الداخلية جاهزة لتأمين المباراة وحضور أقصى عدد ممكن من الجماهير في ملعب رادس، في انتظار ما سيقرره الاتحاد الافريقي (كاف) بشأن العدد النهائي الذي سيسمح بدخوله. وأضاف الزعق «لا أتوقع أن يتجاوز العدد 56 ألفا لأسباب أمنية. ننتظر ما سيقرره اجتماع مسؤولي الكاف اليوم بتونس». وبشأن جماهير الأهلي التي ستحضر المباراة أوضح المسؤول أنه لم يتم التأكد بعد من عدد حجوزات الجماهير المصريةـ لكنه يتوقع حضور 1500 مشجع مصري في ملعب رادس. تونس - وكالات

تعليقات

تعليقات