أهل القمة .. قبلة الأذكياء - البيان

أهل القمة .. قبلة الأذكياء

العقول تتبارى في أكبر ناد للشطرنج

ـــ  هو قبلة الأذكياء.. وملتقى الأذهان والدهاء.

ـــ  كيان، يجمع عقولاً تعشق حروب الصمت، وتستعذب وطيساً، بلا ضوضاء.

ـــ  منهم من ينتهج إشعال المعارك مبكراً، ومنهم صابرون يزفرون لهباً، مستنفراً في الرمضاء.

ـــ  يحددون إقامة الملك.. يفرضون حصاراً على جنوده ووزيره، وما تبقى له من فيلة وطبايا وقعت في أسر الخانة السوداء.

ـــ  يتناقلون بأناملهم جيوش منظمة، كل من فيها يتحرك بحساب.

ـــ  يمررون قطعهم في تأنٍ، دون تعجل أو ارتياب.

ـــ  هو بالنسبة لهم.. ليس فقط مكان، وإنما ملاذ للمحاربين، فيه ترتفع البيارق، وتنصب المعارك وتتصارع البيادق.

ـــ  صرح ممرد، من صروح الوطن.. يفخر به القاصي والداني.

ـــ  في جنباته الفسيحة، يضم متبارين، أحباب وأخلاء.

ـــ  تجمعهم موائد التحدي، ورقاع تزينها مربعات يتنافس عليها، شيبة وشباب.

ـــ  قلعة من قلاع الرياضة الإماراتية.. يتجمل في وصفها كل خطاب.

ـــ  ناد كبير في حجمه وتاريخه وجغرافيته.

ـــ  نموذج عبر بما فيه، ومن فيه.. محيط الزمن، فأصبح صيته في المحافل ينساب.

ـــ  هذا هو.. نادي الشارقة للشطرنج.. أكبر ناد في العالم عرفته هذه اللعبة منذ بدأت قبل القرن السابع الميلادي بنيف من السنين حسبما جاء في سجل التاريخ والكتاب.

ـــ  يصل مساحته كمبنى 34000 قدم مربعة، ولا يضاهيه من حيث النشاط، ناد في العالم، إلا أكاديمية «خانتي مانسيسك» في روسيا، ومع ذلك، تقل مساحة الأخير بكثير، إذ تصل إلى ربع مساحة النادي الشرقاوي، كحقيقة لا يعتريها سراب.

ـــ  جاءت فكرة تأسيس النادي وإشهاره، من الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس النادي، حيث تم تأسسه عام 1979 بمنطقة الغافيه بالشارقة، وكان عبارة عن مبني صغير «فيلتين متلاصقتين» وظل هكذا حتى عام 2013 التي بدأت فيها القيادة الرشيدة بالشارقة تمنح الضوء الأخضر لبناء أكبر نادي في العالم للشطرنج، لاسيما بعد انتشار اللعبة ووجود كمّ كبير من اللاعبين في النادي من كافة المراحل السنية، وقد افتتحه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عام 2013، ليكون قبلة لعشاق هذه الرياضة الذهنية.

ـــ  قلعة الشطرنج في الشارقة، تتسع إلى 6 قاعات متخصصة للتدريب وكافتيريا ومكتبة ثقافية شطرنجية، ويضم النادي أيضاً، مقر الاتحاد العربي للشطرنج الذي يترأسه بجانب النادي الشيخ سعود المعلا.

ـــ  القاعات المتعددة، منها الرئيسية التي تقام فيها البطولات وتتسع إلى 300 لاعب ولاعبة، والوسطى وهي مخصصة للعب اليومي واللقاءات الودية، وثالثة للتدريب وتحتوي على 6 غرف مع قاعة صغيرة، وهناك أيضاً قاعة الاستقبال لكبار الشخصيات والضيوف، والمكتب الإقليمي للاتحاد الدولي، والمكتبة العامة التي تحتوي على العديد من الكتب، بجانب الكافتيريا، وقاعة «علي سعيد أبو خليل» المخصصة للجلسات اليومية، وقاعة الحكام والمنظمين ويتم فيها عقد الاجتماعات للحكام أثناء البطولات ويوجد بها أجهزة التحكم بالبوردات الإلكترونية خلال البطولات، وهناك أيضاً المسرح ويحتوي على مدرج مع آلة عرض «بروجيكتور» تستخدم للاجتماعات والمحاضرات التي تقام في النادي.

ـــ  وبجانب مسجد النادي.. يوجد صالة خاصة لكل الصور التذكارية والكؤوس والميداليات التي توثق إنجازات النادي، لا سيما في ظل استضافته للعديد من البطولات الدولية الكبيرة.

ـــ  نظم النادي العديد من البطولات الكبرى منذ إنشائه، مثل بطولات آسيا للشباب، والعالم للجائزة الكبرى للسيدات وآسيا للرجال والسيدات والعالم للجائزة الكبرى للرجال والأولمبياد العربي الثاني للشطرنج 2017 وبطولة الشارقة ماسترز الأولى والثانية، وعدد كبير من البطولات الدولية المفتوحة والمغلقة وبطولات الإمارات للفرق والفردي وبطولات كأس الشارقة الدولية للفتيات، كما يقوم النادي بتنظيم بطولة الشارقة الرمضانية الدولية كل عام وبطولة الشارقة ماسترز الدولية بصفة دورية.

ـــ  أهم الشخصيات البارزة التي زارت النادي رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج كرسان اليمانجوف، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج ماكروبولوس، والعديد من رؤساء الاتحادات العربية والأوروبية والأميركية والآسيوية والأفريقية.

ـــ  يضم النادي 250 لاعباً من كافة الأعمار، أبرزهم سالم عبد الرحمن، وعبد الله حسن الحمادي، وعمر نعمان آل علي، وعبد المجيد محمد علي، وجاسم عبد الرحمن، وهؤلاء مصنفون «أستاذ دولي» كل حسب درجته.

ـــ  حصل النادي على المركز الأول في بطولة الأندية العربية والتي نظمت في يناير 2018.

ـــ  لذلك.. يستحق هذا الكيان الكبير، أن يكون في سجل أهل القمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات