نجوم «التانغو» مهربو أدوات إلكترونية وألعاب أطفال

تعيش الأرجنتين على وقع صدمة كبرى بعد إعلان مصلحة الضرائب الأرجنتينية أن مجموعة من نجوم المنتخب الأرجنتيني «التانغو» استغلوا مشاركتهم في مباريات المنتخب الودية أمام غواتيمالا وكولومبيا في الولايات المتحدة الأميركية في الأسبوع الماضي من أجل تهريب مجموعة من الأدوات الإلكترونية ولعب الأطفال وآلات موسيقية، وجميع هذه البضائع من الواجب قانوناً الإعلان عنها لدى الجمارك الأرجنتينية، وهو ما لم يقم به بعض نجوم المنتخب الذين كانوا يرغبون في الاستفادة من تواجدهم مع البعثة الرسمية، التي تعامل بشكل خاص في الجمارك من أجل تمرير هذه البضائع.

ووفق بيان صادر من مصلحة الضرائب، فإن هذه البضائع التي تم الاستيلاء عليها لعدم الإفصاح عنها تدخل في البضائع الواجب دفع الجمارك عنها، خاصة أن قيمتها الإجمالية وصلت إلى 23 ألف دولار أميركي.

وكشف البيان أن هذا التصرف يعد مخالفاً للقانون بما يصل إلى درجة ارتكاب جريمة، وأن الملف بأكمله تم تحويله إلى النائب العام الأرجنتيني.

وكان منتخب الأرجنتين قد لعب مباراتين وديتين في الولايات المتحدة الأميركية، فاز في الأولى على غواتيمالا 3 -0، وتعادل في الثانية مع كولومبيا 0 -0، وتحركت بعثة المنتخب بعدها مباشرة إلى العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، حيث كان يأمل بعض اللاعبين أن تغادر البعثة مطار العاصمة الأرجنتينية من غير أن تمر على إجراءات الجمارك، ولكن ذلك لم يحدث لتكتشف البضائع المهربة في حقائب بعض اللاعبين وتتم مصادرتها، انتظاراً لإجراءات مقاضاتهم.

تعليقات

تعليقات