362 مليون دولار إجمالي ديون يوفنتوس من دون رونالدو

كشف يوفنتوس الإيطالي أول من أمس أن ديونه تضاعفت تقريباً خلال السنة المالية الماضية التي انتهت في 30 يونيو الماضي، لتصل إلى 309.8 ملايين يورو (362 مليون دولار)، بعد أن كانت 162.5 مليون يورو (190 مليون دولار) في الموسم الذي سبقه، وذلك دون أن تدخل قيمة صفقة انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى السيدة العجوز في الحسابات بمكاسبها أو خسائرها.

وتتناقض الميزانية القاتمة لعملاق تورينو مع أسهمه في بورصة ميلانو والتي ارتفعت منذ وصول رونالدو لتصل قيمتها إلى حوالي 1.5 مليار يورو.

ويتوقع يوفنتوس خسارة في ميزانيته لموسم 2018-2019، لكنه يقدر بأنه سيكون «متأثراً بشدة بأداء النتائج الرياضية وخاصة دوري أبطال أوروبا».

تعليقات

تعليقات