غوارديولا.. مطعم 7 نجوم وأكثر

«يستحق تصنيفه بسبعة نجوم بل وأكثر، إنه بالأناقة نفسها التي يلعب بها مانشستر سيتي، وبجودة كرة فريق القمر السماوي».

كان هذا هو الانطباع لدى زبائن مطعم «غوارديولا الجديد» في مدينة مانشستر، الذي تعود ملكيته إلى الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، وتم افتتاحه في أحد أكبر شوارع مدينة مانشستر وبات مقصداً للكثير من سكان وزوار المدنية الباحثين عن مطعم راق. وافتتح غوارديولا المطعم الجديد من أجل تعريف مدينة مانشستر والشعب الإنجليزي بالوجبات الكاتالونية وليس الإسبانية، حيث يعتبر غوارديولا من أكبر المناصرين لاستقلال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا.

ويشرف على إعداد الوجبات الطاهي الكاتالوني الشهير باكو بيريز مؤسس وسفير الجمعية الكاتالونية للتذوق. ويمتاز المطعم بتقديمه الوجبات بطريقة جديدة ورشيقة، تكاد تكون أقرب إلى عينات تذوق الطاعم منها إلى الوجبة الكاملة، وعن سر ذلك كشف باكو بيريز قائلاً: الطعام الكاتالوني يمتاز بمذاق خاص، يحتاج إلى تذوقه، وكلما قلت الكمية المقدمة للزبون استمتع أكثر بالمذاق الكاتالوني، ثم يحدد أي وجبة يريد أن يتناولها من بين الخيارات التي قدمناها له.

نريد أن ننقل الطعام الكاتالوني إلى إنجلترا، والانطلاق من مدينة مانشستر يعتبر محطة مهمة جداً، حيث علينا أن نثبت أن اسم غوارديولا يعني الجودة في كل شيء، في كرة القدم والملابس وأخيراً في عالم الطعام.

 

تعليقات

تعليقات