100 مشارك في سباق سيارات الأطفال

رغم أن سيارات سباقهم قد تكون صغيرة وبدون محرك، فإنها نجحت في جذب أكثر من 100 شخص للمنافسة في سباق سيارات لعب الأطفال الذي أقيم في ولاية «هيسن» الألمانية تحت اسم «بطولة سيارات الشرطة للأطفال».

كانت ألمانيا قد شهدت في سبعينيات القرن الماضي إنتاج السيارة «بيغ بوبي كار» ذات اللون الأحمر كسيارة لعب للأطفال الذين يمكنهم ركوبها وقيادتها داخل الأماكن المغلقة بشكل أساسي. ولكن بمرور الوقت أصبح الكبار والصغار يستخدمونها في سباقات السرعة.

أقيم سباق ولاية هيسن على طريق مائل طوله يتراوح بين 600 و700 متر. وشارك في السباق 108 متسابقين من الأطفال والمراهقين والكبار بحسب المنظمين. ورغم أنه لا توجد جوائز مالية لهذا السباق فإنه جذب سائقي سيارات سباق محترفين للمشاركة فيه من أجل الحصول على ترتيب في التصنيف العالمي لاتحاد رياضات سيارات الأطفال.

وبحسب رولف مولر أحد منظمي السباق الذي أقيم في مدينة «كاوفنغن» الألمانية فقد شاهده عدة مئات من المتفرجين، مشيرا إلى أنه يتم تنظيم سباقات لمختلف الفئات العمرية بدءاً من سن ثلاث سنوات.

في الوقت نفسه فإن اشتراك أشخاص في العقد السابع من عمرهم أمر معتاد في السباق. ويلتزم الأطفال بارتداء خوذة الدراجة البخارية أثناء قيادة السيارة في السباق لحمايتهم. في حين يرتدي المشاركون في سباق السيارات الأسرع الخوذة وملابس واقية. ويمكن أن تصل سرعة السيارة في السباق إلى أكثر من 90 كيلومترا في الساعة.

وقد أثار أحد الأطفال المشاركين قلق المتفرجين عندما قاد سيارته بسرعة في اتجاه كومة من القش، لكن لحسن الحظ فإنه لم يصب سوى بإصابات طفيفة.

ويقول مولر إن المشارك في السباق يحضر سيارته. كما أن هناك قواعد صارمة بشأن مدى التحسينات التي يمكن إدخالها على السيارات المشاركة في السابق. على سبيل المثال لا يمكن السماح بأن يكون الجسم البلاستيكي للسيارة قابلاً للتفكيك أو زيادة طوله بشكل مصطنع. كما أنه محظور استخدام أنظمة الدفع أياً كان نوعها.

 

تعليقات

تعليقات