«الظاهرة» يقترب من امتلاك «بلد الوليد» - البيان

«الظاهرة» يقترب من امتلاك «بلد الوليد»

اقترب النجم البرازيلي السابق رونالدو الملقب بـ «الظاهرة» من الاستحواذ على حصة الغالبية من أسهم نادي بلد الوليد المشارك هذا الموسم في الدرجة الأولى لبطولة إسبانيا في كرة القدم، بحسب ما أفادت تقارير صحافية إسبانية أمس.

وأشارت صحيفة «ال نورتي دي كاستيا»، وهي إحدى الصحف المحلية في مدينة بلد الوليد الواقعة في شمال غرب إسبانيا، إلى أن رونالدو سيمتلك 51 في المئة من أسهم النادي، لقاء 30 مليون يورو. وأفادت الصحيفة بأن «النجم البرازيلي توصل مساء الخميس إلى اتفاق للشراء (مع رئيس النادي) كارلوس سواريز الذي يمتلك أكثر من 60 بالمئة من الأسهم»، مشيرة إلى أن الإعلان عن الصفقة سيتم الأسبوع المقبل.

وأوضحت الصحيفة، أن الدور المستقبلي لرونالدو (41 عاماً) في النادي في حال إتمام الصفقة، لم يتحدد بعد، إلا أنه يفضل ألا يكون في الواجهة. ورفض الناطق باسم رونالدو، دافيد إسبينار، تأكيد التقارير. وقال: «حتى الوقت الراهن، لم ندلِ بأي تعليق على هذا الموضوع، وهذا الوضع لم يتغير».

وتثير الصحافة الإسبانية منذ أسابيع اهتمام رونالدو بشراء حصة في النادي الذي عاد هذا الموسم إلى دوري الدرجة الأولى. ويعد البرازيلي الذي عرف بـ «إل فينومينو» (الظاهرة)، أحد أفضل المهاجمين في التاريخ الحديث لكرة القدم. وهو توج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 1994 و2002 .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات