مورينيو ويونايتد.. النهاية تقترب

توقع نجم مانشستر يونايتد السابق لي شارب أن مدرب الفريق الحالي، البرتغالي جوزيه مورينيو، ستتم إقالته من منصبه قبل نهاية هذه السنة. وتأتي تصريحات شارب وسط «عاصفة» انتقادات يواجهها المدرب البرتغالي، بعد فشله في التعاقد مع أسماء «مؤثرة» في سوق الانتقالات، ثم خسارته الأحد أمام برايتون بنتيجة 2-3 في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال شارب: أتوقع أن تتم إقالة المدرب «مورينيو» قبل نهاية هذه السنة. وأضاف: «إذا استمر بعناده وتذمره، فسينقلب عليه الأشخاص، وسيكتشفون أن طريقته لن توصلهم للقمة وعليهم تغييرها».

وحثّ شارب مورينيو على اتباع طريقة المدرب الأسطوري أليكس فيرغسون، الذي «أبقى المشكلات داخل المنزل»، حسب ما وصف شارب، الذي لعب تحت إدارة فيرغسون خلال التسعينيات. وقال شارب: «كل المشكلات كانت تبقى في مكتبه أو في غرف تغيير الملابس. لم تخرج أي مشكلات مع اللاعبين للصحافة، مورينيو يستطيع التعلم من هذا الأمر».

وشارك أساطير لمانشستر يونايتد شارب الانتقادات، على رأسهم بول سكولز وغاري نيفيل، اللذان انتقدا المدرب البرتغالي بشدة بعد الهزيمة من برايتون. ولعب شارب في صفوف «الشياطين الحمر» 8 مواسم خاض خلالها 193 مباراة، وسجل 21 هدفاً.

تعليقات

تعليقات