حارس كييفو المصاب يشكر «الأسطورة» رونالدو المتسبّب في إصابته

وصف حارس مرمى كييفو فيرونا ستيفانو سورنتينو نجم يوفنتوس الجديد، كريستيانو رونالدو، بـ«الأسطورة»، وشكره على تمنياته له بالشفاء العاجل، بعدما تسبب البرتغالي بخروجه مصاباً في مباراة الفريقين أول من أمس، في المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وخرج سورنتينو (39 عاماً) مصاباً بكسر في أنفه، وآخر في كتفه بعد اصطدامه برونالدو الحائز الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، في بداية مشوار البرتغالي في الدوري الإيطالي، بعد انتقاله إلى يوفنتوس.

وانتهت المباراة بفوز صعب وقاتل ليوفنتوس، حامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة 3-2. وفي تغريدة على حسابه عبر «تويتر»، كتب قال سورنتينو «تلقيت رسالة تضامن من رونالدو تمنى لي فيها الشفاء العاجل. شكراً أيها الأسطورة!».

وكان سورنتينو التحم مع رونالدو إثر كرة مشتركة عالية وسقط على الأرض، ثم تلقى علاجاً قبل نقله على حمالة خارج الملعب ومنه إلى المستشفى. ونشر الحارس لاحقاً صورة يظهر فيها مرتدياً طوقاً حول رقبته مع ضمادات ثقيلة لف بها أنفه.

تعليقات

تعليقات