ابن رونالدينيو في موقف "صعب".. والقول الفصل لأمه

يحاول ابن رونالدينيو نجم كرة القدم البرازيلية، جاهداً إخفاء هويته، أثناء إجرائه اختبارات مع أندية في البرازيل، رغبة منه "بخوض تجربته الخاصة".

وبحسب "سكاي نيوز عربية" خاض جواو مينديس، ابن رونالدينيو الذي لم يتجاوز الـ13 عاما، تجارب عدة أبرزها مع كروزيرو البرازيلي، وقبله مع باريس سان جرمان الفرنسي في أكاديميتيه البرازيلية.

وعلى الرغم من اسم رونالدينيو المعروف بين كل البرازيليين، قرر جواو إخفاء معلومة أنه ابن النجم الكبير، رغبة منه بالوصول للاحترافية، دون استخدام وساطة والده.

ولكن صحيفة "غلوبو" البرازيلية كشفت هوية اللاعب، وأكدت أن النجم الصغير "أبهر الكشافين" خلال اختبارات نادي كروزيرو، ولكنه لم يوقع عقدا احترافيا بسبب صغر عمره.

وجواو ابن رونالدينيو وزوجته السابقة جاناينا مينديس، انفصلت عن رونالدينيو في 2007، بعد عامين من الزواج.

ويقول الموقع إن جاناينا هي التي "تتخذ القرارات" بشأن مستقبل جواو، الذي يحمل اسم عائلتها "مينديس"، عوضا عن اسم عائلة والده، موريرا.

 

تعليقات

تعليقات