سعيد حارب: أنشطتنا تملأ أوقات الفراغ الصيفي

أكد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، أن علاقة المجلس مع فعاليات الصيف علاقة ممتدة، وقال: لدينا العديد من الفعاليات الرياضية التي تملأ أوقات فراغ الصيف نشاطاً وحيوية، وتحول حرارته إلى رحلة من الاستمتاع بالأنشطة، فلدينا عالم دبي للرياضة الذي يمتد طوال فترة الصيف ولدينا دورة الأكاديميات، وهذا المخيم الذي تنظمه لجنة المرأة والرياضة بالمجلس، والذي تم اختيار مكان إقامته بعناية في مكان متكامل متوفر فيه كافة المنشآت لممارسة جميع الأنشطة الرياضية.

جاء في زيارة لأمين عام مجلس دبي الرياضي، لمخيم دبي الرياضي الصيفي للفتيات، الأول من نوعه المخصص للفتيات فقط من عمر 7 إلى 12 عاماً، الذي تنظمه لجنة المرأة والرياضة بمجلس دبي الرياضي، وتستمر فعالياته حتى 15 أغسطس الجاري، وتستضيف فعالياته المدرسة السويسرية الدولية للعلوم في منطقة الجداف.وتفقد حارب والوفد المرافق له الأنشطة التي تنظم في المخيم للفتيات، التي وصلت إلى 10 أنشطة رياضية فردية وجماعية .

وقال سعيد حارب: «لقد تميز المخيم بإضافة مبادرة جديدة وهي دمج الفتيات من أصحاب الهمم المصابات بالتوحد مع أقارنهن الآخرين، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية هذه الفئة في المجتمع، وأنهم سيكون لهم شأن في مستقبل الوطن لخدمته وتعزيز مكتسباته، كما يهدف دمجهم إلى تعزيز مبدأ العمل الجماعي وروح الفريق الواحد، واستثمار طاقات لجميع أفراد المجتمع، إن القيادة الرشيدة تدرك أهمية هذه الفئة وقوة إرادتها وهي حريصة على منحها الدور الأكمل في الحياة، وقد أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عليهم أصحاب الهمم تقديراً لهم وإدراكاً لأهميتهم وتحفيزاً لهم لكي يكونوا جزءاً مؤثراً في حركة تنمية المجتمع وبناء الوطن».

واختتم حارب: «يعد هذا المخيم فرصة لأولياء الأمور لاستثمار أوقات الصيف في تدريب فتياتهم على كل الرياضات الفردية والجماعية، حرصاً منا على أن يكون تأثير هذا المخيم ممتداً إلى أبعد مدى، قمنا بعمل دفتر ملاحظات لكل فتاة يتم فيه رصد تطور أداء الفتيات في المخيم من أول يوم شاركن فيه حتى نهايته من خلال تسجيل كل المعلومات والملاحظات الخاصة بكل فتاة في جميع الألعاب التي مارستها وإبراز أهم الألعاب التي تميزت فيها ».

تعليقات

تعليقات