أليسون.. من الشراهة إلى أغلى حارس مرمى

لم يكن البرازيلي أليسون ليصبح أغلى حارس في تاريخ كرة القدم لو لم يقتنع والداه بأنه سينحف ويكبر بما فيه الكفاية لتحقيق النجاح، وذلك بحسب ما كشف مدربه السابق دانيال بافان لصحيفة «ذي صن» أمس.

وكان الحارس البرازيلي البالغ 25 عاماً والذي انضم هذا الشهر إلى ليفربول مقابل مبلغ قياسي قدره 88 مليون دولار من روما، مولعاً للغاية بالبسكويت والمشروبات الغازية، ما دفع والديه إلى السعي لإبعاده عن كرة القدم وإعادته إلى دراسته.

وكشف بافان، مدرب حراس انترناسيونال، أنه «في يوم من الأيام جاء والداه يبحثان عني، ظناً منهما بأن لا مستقبل له في الرياضة وأرادا إخراجه من كرة القدم»، مضيفاً «ظنا أن مستقبله سيكون أفضل إذا واصل دراسته وبأن عليه ترك النادي».

وتابع «لكني تمكنت من إقناعهما بأن أليسون سيواصل النمو للوصول إلى مرحلة النضوج بحسب عمره وسيكون له مستقبل عظيم كحارس»، كاشفاً أنه قال للوالدين لا يجب عليهما القلق بشأن قصر قامته نسبياً في ذلك الوقت، لأنه سينمو بالتأكيد ويصبح حضوراً قوياً في منطقة الجزاء. ويعد أليسون من الحالات النادرة في الكرة البرازيلية، إذ يتحدر من عائلة ميسورة من الطبقة الوسطى، فوالدته كانت وكيلة عقارية، فيما عمل والده في تجارة الأحذية والجلود. إلا أنه سعى بكل ما أمكن لإثبات نفسه في انترناسيونال .

تعليقات

تعليقات