بيونغ يانغ تحلم بمستقبل رياضي واعد

بعد قمة الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم يونغ أون في سنغافورة، يحلم مسؤولون رياضيون في كوريا الشمالية بمستقبل رياضي واعد، آملين أن تخرج البلاد المنغلقة من عزلتها، وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات كثيرة من مجلس الأمن وبالتالي لا تستضيف أية أحداث رياضية عالمية.

وكانت كوريا الشمالية احتضنت العام الماضي مباريات ضمن تصفيات مؤهلة إلى كأس آسيا للسيدات وبما أن مستوى التوترات كان مرتفعاً، فقدت بيونغ يانغ فرصة استضافة بطولة العالم للجودو للشباب عام 2017 وبطولة العالم في رفع الاثقال للشباب أيضا عام 2018 على الرغم من نيلها شرف استضافة هذين الحدثين رسمياً، بيد أن بيونغ يانغ حافظت على بطولتها السنوية في كرة الطاولة ضمن سلسلة «التحدي» المقامة حاليا في العاصمة الكورية الشمالية.

تعليقات

تعليقات