4 لاعبين يفاقمون أزمة سبورتينغ

تفاقمت أزمة نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي كثيراً بعد قيام أربعة لاعبين دوليين في صفوفه، بفسخ عقودهم معه على خلفية الاعتداء الذي تعرض له أفراد الفريق بعدما اقتحمت مجموعة من مشجعيه مركز التدريب واعتدت على اللاعبين والطاقم التدريبي وحطمت غرف الملابس وروعت العاملين. وقام الدوليون وليام كارفاليو وجلسون مارتنز وبرونو فرنانديز، إضافة إلى الهولندي باست دوست، بفسخ عقودهم مع نادي العاصمة البرتغالية الذي بات يعيش حالياً إحدى أسوأ الأزمات في تاريخه «لأسباب وجيهة» بحسب قولهم في بيان رسمي.

ولحق هؤلاء بقائدهم السابق الحارس الدولي أيضاً روي باتريسيو الذي كان أول من أعلن فسخ عقده على أثر حادثة الاعتداء.

تعليقات

تعليقات