100 مسؤول وحكم متورطون في أكبر فضيحة فساد بكرة القدم الأفريقية

صورة

كشف تحقيق صحفي سري استغرق عامين عن كرة القدم في أفريقيا، وتحديدا في غانا، عن فضيحة فساد مالي طالت أكثر من 100 من الحكام والمسؤولين الأفارقة، تلقوا رشاوي مالية للتلاعب في مباريات محلية ودولية، ووثقت بالفيديو ، وفقا لما ذكره موقع " بي بي سي العربي " .

وبحسب الموقع فقد أجرى صحفي غاني متخف، يطلق علي نفسه اسم أنّاس، التحقيق ونجح في تصوير أكثر من مائة مسؤول أفريقي في كرة القدم وهم يقبلون النقود من صحفيين متخفين من أجل التلاعب في مباريات محلية بغانا، ومباريات دولية تخص فرقا أفريقية أخرى، في انتهاك واضح لقواعد الرياضة.

وحصلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) على حق مشاركة مقاطع الفيديو ولقطات تلقي الرشاوي من الصحفي، الذي حصل عليها باستخدام أساليب مثيرة للجدل.

ومن بين من ظهروا أثناء تلقي الرشوة، ويسي نيانتاكاي رئيس الاتحاد الغاني والنائب الأول للاتحاد الأفريقي "كاف"، الذي يعد ثاني أقوى وأكبر مسؤول عن كرة القدم في قارة أفريقيا.

وصور نيانتاكاي وهو يضع أموالا في حقيبية بلاستيك حصل عليها كرشوة مالية.

ومن بين الحكام الذين صوروا، حامل راية من كينيا، يدعى عدن رينغ مروة، كان من المقرر أن يشارك في كأس العالم في روسيا، وقد صور أثناء تلقي رشوة 600 دولار من صحفي تظاهر بأنه مسؤول في ناد غاني.

ونفى مروة ارتكاب أي مخالفات، لكن الفيفا تقول إنه لن يشارك الآن في مباريات كأس العالم.

وأثار الإعلان عن قضية الفساد الضخمة هذه اهتماما كبيرا في غانا وخارجها، خاصة أنها أثرت في اللعبة الشعبية الأولى في القارة، وربما أدت إلى هزيمة فرق ومنتخبات على يد حكام ومسؤولين فاسدين.

وتكتسب القضية أهمية كبيرة مع اقتراب نهائيات كأس العالم في روسيا، منتصف الشهر الجاري، والمخاوف من احتمال وجود مثل هذه الفضائح في البطولة العالمية الأهم.

تعليقات

تعليقات