#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بيليغريني وكانو ضحايا لصوص

تعرّض مانويل بيليغريني مدرب ويستهام الإنجليزي إلى واقعة سرقة في تشيلي، كما تعرض النجم النيجيري الدولي السابق نوانكو كانو إلى السرقة في روسيا. وكان المدرب التشيلي بيليغريني في طريقه لمطعم في سانتياجو مع زوجته وصديقين لهما قبل أن يتم استهدافهم بواسطة عصابة. وقال متحدث باسم نادي ويستهام «نشعر بالراحة لمعرفة أن مانويل وزوجته لم يتعرضا للأذي». وغرد بيليغريني باللغة الإسبانية عبر حسابه على «تويتر»: «أشكر الشرطة التشيلية على رد فعلها السريع والشجاع». من ناحية أخرى تعرض المهاجم النيجيري السابق نوانكو كانو لسرقة مبلغ 11 ألف يورو من حقيبته خلال مروره بمطار شيريميتييفو الدولي في موسكو من للمشاركة في مباراة استعراضية على هامش كأس العالم في كرة القدم.

تعليقات

تعليقات