خلاف طبي حول إصابتي المساكني وبن عمر

أسفر الكشف الطبي على إصابتي لاعبي المنتخب التونسي محمد أمين بن عمر ويوسف المساكني عن خلاف في التشخيص بين عدة أطباء، وقد بدأ هذا الخلاف مع بن عمر حول الإصابة التي تلقاها خلال المباراة الودية بين تونس وإيران، ذلك أن طبيبه في فريقه الأهلي السعودي، قد أشار عليه بالخضوع للجراحة، ووافقه طبيب النجم الساحلي الفريق الأم، غير أن طبيب منتخب النسور يعتقد أن الاستغناء عن الجراحة ممكن.

وشكل الاتحاد التونسي فريقا طبيا لحسم الملف وفعلا تم الإعلان رسميا عن صرف النظر عن الجراحة والاكتفاء بحصص العلاج الطبيعي لمدة تتراوح بين 15 و21 يوما.

أما يوسف المساكني، فالبعض اعتبر إصابته تمزقا جزئيا لرباط الركبة، بينما آخرون أكدوا ضرورة خضوع المساكني إلى تدخل جراحي وراحة لا تقل عن ستة أشهر، ما يعني غيابه عن المونديال.

 

تعليقات

تعليقات