رانييري ينفعل على الصحافيين في مؤتمر فريق نانت

يبدو أن العلاقة بين نادي نانت الفرنسي لكرة القدم ومدربه الإيطالي كلاوديو رانييري تقترب من نهايتها مع تدهور نتائج الفريق وإنكار النادي على مضض التقارير عن انفصال وشيك بينهما، ما دفع المدرب للرد بانفعال على الأسئلة حول هذه المسألة الجمعة.

وفي مؤتمر صحافي عشية مباراته ضد موناكو حامل لقب الدوري الفرنسي، قال رانييري «ماذا الذي يتعين علي توضيحه؟ إذا قلتم إنني سأذهب إلى هذا المكان أو هذا المكان أو غيره، أظهروا دليلاً! عقدي هنا يستمر حتى السنة المقبلة. ماذا يمكنني أن أقول أكثر من ذلك؟».

ومع تزايد الشكوك بشأن مستقبل رانييري مع نانت، يتردد اسمه أيضاً لتولي منصب آخر قد يجذبه، وهو مدرب المنتخب الإيطالي.

وكان رانييري قال فبراير الماضي «إذا تم الاتصال لتدريب المنتخب الإيطالي، فسأتوجه إلى رئيس نانت وأطلب منه تحريري».

تعليقات

تعليقات