"فرانس 24" ساهمت في ذيوعه

(كذبة ابريل): صامويل إيتو يعتزم الترشح لرئاسة الكاميرون

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الثلاثاء إن النجم الكاميروني صامويل ايتو هدد بمقاضاة أحد المواقع الإخبارية بعدما قام الأخير بنشر مقابلة مع اللاعب، الذي زعم خلالها أنه يستعد للترشح لرئاسة بلاده في 2018.

ونشرت مجلة "يونج أفريكا"، التي تصدر في جنوب أفريقيا، هذا الخبر على سبيل الدعابة بمناسبة حلول الأول من أبريل (كذبة أبريل)، ولكن التقطه موقع إخباري كبير، وهو "فرانس 24"، مما أدى إلى ذيوعه بشكل أكبر من المتوقع سلفا.

وعلى ضوء هذا، اعتبر ايتو أن المزحة فقدت هدفها الفكاهي، وأن الأمر أصبح جديا ليقوم بالرد على الفور على هذا الموضوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد أن المقابلة المزعومة سلطت الضوء على موقف سياسي حساس للغاية في بلاده، مهدداً باتخاذ إجراءات قانونية إذا لم يتم إزالة الخبر.

وقال المهاجم الكاميروني المخضرم: "باعتباري مواطناً كاميرونياً، فإنني أكن الكثير من الاحترام لمؤسسات بلادي وللقائمين على إداراتها، وبالتالي أؤمن بأن الانتخابات الرئاسية في الكاميرون مهمة للغاية ولا يمكن أن يتم التعرض لها باستخفاف".

وأدرجت المجلة المذكورة، التي احتفظت بالخبر على موقعها، توضيحاً بأن المحتوى غير صحيح وأنه جاء على سبيل الدعابة.

وقالت المجلة: "هذه المقابلة خرجت من وحي خيالنا بمناسبة الأول من أبريل، وكما يتضح من النبرة الساخرة للمقابلة، صامويل ايتو لم يدع قط أنه سوف يترشح للانتخابات في الكاميرون".

وصنع صامويل ايتو (37 عاما) مسيرة طويلة وناجحة للغاية في عالم كرة القدم، ويلعب حالياً بين صفوف نادي كونياسبور التركي وبلغ رصيده من المباريات الدولية مع الكاميرون 118 مباراة سجل خلالها 56 هدفاً.

تعليقات

تعليقات