كأس العالم 2018

ثورة «الفيديو» تصل إلى المونديال الروسي

أقر استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم «في ايه آر» في كل المسابقات ومن بينها نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، أمس في زيوريخ من قبل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم «إيفاب».

وقال المجلس في بيان «وافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالإجماع على استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم خلال اجتماعه السنوي العام الـ132». وتابع «هذا الاجتماع المهم.. يمثل حقبة جديدة لكرة القدم».

وأضاف المجلس في بيانه: «هذا الاجتماع التاريخي الذي قاده رئيس فيفا جاني انفانتينو، دشن عهداً جديداً لكرة القدم مع تقنية المساعدة بالفيديو التي ستساعد على تحسين النزاهة والعدالة في هذه الرياضة».

ولا يمكن اللجوء إلى التقنية سوى في أربع حالات يمكن أن تغير مجرى المباراة: بعد تسجيل هدف، قرار بركلة جزاء، بعد بطاقة حمراء مباشرة (ليس بطاقتين صفراوين أو إنذاراً) أو في حالات الخطأ في هوية اللاعب الذي وجهت إليه إنذاراً أو بطاقة حمراء.

وقال انفانتينو هذا حدث مهم في كرة القدم. تم مناقشة هذا الموضوع منذ عقود. قررنا اختبار «في ايه ار» في مارس 2016، لأننا إذا لم نختبره لم نكن لنعرف إمكانية نجاحه. وأضاف «في نهاية مرحلة الاختبار، توصلنا إلى استنتاج مفاده أن في ايه ار جيدة لكرة القدم، للتحكيم، تجلب مزيداً من العدالة ولهذا السبب وافقنا عليها».

تعليقات

تعليقات