مورينيو يهاجم «أطفال الكرات» في أولد ترافورد

واصل جوزيه مورينيو مدرب يونايتد تقديم الأعذار، وتحميل الآخرين مسؤولية تراجع مستوى فريقه، بعدما اعتبر أن حاملي الكرات في ملعب أولد ترافورد سبب في التعادلات المتتالية، التي وقع بها فريقه على ملعبه.

وقالت «الصن» : إن مورينيو غير راض على سرعة أداء حاملي الكرات، ويرى أنهم يعيقون فرص فريقه بشن هجمات سريعة. وواصلت الصحيفة: هذه المرة الثانية التي يرفض فيها مورينيو تواجد الأطفال، الذين يتم اختيارهم من 19 مدرسة محلية كحاملي كرات ، وطلب استبدالهم بلاعبي أكاديمية النادي.

تعليقات

تعليقات