أزمة البث تفسد انطلاقة الدوري التونسي

انطلق أمس الموسم الجديد للدوري التونسي لكرة القدم إلا أن الجمهور وجد أن النقل التلفزي غاب عن أبرز المباريات بسبب الخلاف المتواصل بين مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية واتحاد كرة القدم. وأكدت وزيرة الشباب والرياضة أنه تم التطرق إلى المشكلة القائمة بين الاتحاد والتلفزيون وقالت: هناك مساع لتقريب وجهات النظر بين الطرفين مع احترام استقلالية وموقف كل طرف، وأن الخلاف قانوني فيما يهم عقد حقوق بث المباريات، وهو ملف يحتوي على عدة الإشكاليات، ومع ذلك فنحن ساعون إلى فض الخلاف بطريقة ودية عبر مراجعة بعض البنود.

ومن جهته دعا رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء التلفزيون التونسي إلى التفاعل إيجابياً مع المراسلة التي تقدم بها الاتحاد منذ فترة من خلال التفاوض حول مقتضيات العقد المبرم بين الطرفين وأفاد الجريء أن هيكله مستعد لإيجاد الحلول الكفيلة بتجاوز الخلاف وفي صورة عدم تجاوب التلفزيون فإنه لن يسمح له بتصوير ونقل مباريات الدوري.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم طالب التلفزيون بدفع غرامة مالية لبثه في فقرة" مافيولا التحكيم" ضمن برنامج الأحد الرياضي على مباريات تم تصويرها بكاميرا واحدة. ومن جهته أصدر التلفزيون بلاغاً اعتذر فيه لمشاهديه عن عدم تمكنه من نقل مباريات الجولة الأولى إلى حين التوصل إلى اتفاق نهائي مع الاتحاد التونسي لكرة القدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات