ماركيز من بطل قومي إلى المخدرات

تحول قلب الدفاع المخضرم رافايل ماركيز من بطل قومي ورمز في المكسيك، إلى «واجهة» للاتجار بالمخدرات، وذلك بعدما أدرج اسمه من قبل وزارة الخزانة الأميركية ضمن لائحة من 21 شخصاً و42 كياناً، مرتبطين بشبكة تجارة مخدرات بزعامة راوول فلوريس هرنانديز.

لا يتمكن العديد من اللاعبين من المفاخرة بأنهم ارتدوا قميص منتخبهم الوطني لكرة القدم طوال 20 عاماً، إلا أن ماركيز هو ضمن قلة حققت إنجازاً من هذا النوع، علماً أنه خاض قبل أسابيع مغامرة جديدة بعمر الـ 38 بمشاركته في كأس القارات 2017. ولم ينجح أي لاعب مكسيكي في إحراز عدد الألقاب التي توج بها ماركيز خلال مسيرته، ما جعله أشبه بأسطورة في بلاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات