منصور يكتب رواية «موسم الهجرة من الزمالك»

■ الزمالك والمصري البورسعيدي

«موسم الهجرة من الزمالك».. يبدو أن الشعار السابق سيتم تطبيقه في القلعة البيضاء في الفترة القليلة القادمة؛ بعد أن أعلن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، عن نيته في الاستغناء عن عدد كبير من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي عقب خسارته بهدفين دون رد من فريق المصري البورسعيدي وخروجه من بطولة كأس مصر التي يحمل لقبها من الدور نصف النهائي.

وترددت أنباء من مقر الزمالك تفيد بأن منصور أبلغ بعض وكلاء اللاعبين بقائمة طويلة استقر على رحيلها عن الفريق في الموسم المقبل وعلى رأس هذه القائمة محمود عبد الرازق «شيكابالا» ومعه باسم مرسي، وعلي فتحي، ومحمد ناصف، وأحمد توفيق، وإبراهيم صلاح، ومحمد مسعد، وأحمد جعفر، وإسلام جمال، ومحمد كوفي.

وتعقيباً على أنباء اجتماعه مع وكلاء اللاعبين للاستغناء عن نجوم فريقه قال رئيس نادي الزمالك: «سأتحمل وحدي المسؤولية كاملة عن القائمة والصفقات الجديدة والراحلين، أمام الجماهير والجمعية العمومية؛ ومن هذه اللحظة لن يكون داخل الفريق أربعة فرق متعددة وإنما سيصبح الزمالك فريقا واحدا؛ حيث أني سأقضي على سطوة وسيطرة (المعلمين) الأربعة الكبار داخل فريق الزمالك، ليصبح الفريق على قلب رجل واحد خلال الفترة المقبلة». وأضاف منصور قائلاً: «لن أنتقد مدربا أو لاعبا بالاسم في وسائل الإعلام ولكنني سأعد قائمة بأسماء كل من سيتواجد أو من سيرحل عن الفريق في الفترة القادمة لأنني بعدما منحت الجهاز حرية اختيار القائمة وضعوا فيها اللاعبين الفاشلين الذين تواجدوا أمام المصري، ولكن سأضع القائمة بنفسى لأنني لن أسمح بالمجاملات».

وفي إشارة قوية لنية إدارة الفريق الأبيض للاستغناء عن بعض نجوم الفريق صرح حسين السيد، مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، قائلاً بأن إدارته قررت منح تسعة من اللاعبين إجازة لمدة أسبوع من التدريبات وهم أحمد الشناوي، وطارق حامد، وأحمد توفيق، وإبراهيم صلاح، ومعروف يوسف، وشيكابالا، وباسم مرسي، وعلي جبر ومحمود حمدي الونش.

وفي أول رد فعل له على أنباء استغناء الزمالك عنه وافق محمود عبد الرازق «شيكابالا» على عرض «صديقه» حسام حسن، المدير الفني للنادي المصري، على الانتقال للفريق البورسعيدي في فترة الانتقالات الصيفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات