مهاجرون توحدهم كرة القدم في نيويورك

في منطقة برونكس الشعبية بمدينة نيويورك الأميركية، يجتمع مهاجرون قاصرون من أميركا الوسطى كل سبت حول كرة القدم التي توحدهم وتنسيهم احتمال ترحيلهم من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وصل معظم هؤلاء الى الولايات المتحدة دون ذويهم بلا أي وثائق ثبوتية أو أموال. خاضوا رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول، ووضعوا نصب عينيهم هدفا وحيدا: الهرب من العنف والفقر في بلدانهم.

باتت كرة القدم بالنسبة إليهم ملجأ علاجيا وفرصة للابتعاد عن مآسي الماضي وتهديدات الحاضر التي يواجهونها منذ تولي ترامب مهامه مطلع السنة الحالية، واعتماده سياسات مناهضة للهجرة.

ويقول إلفيس غارسيا كاييخاس الذي يعمل كمدرب ومستشار لهؤلاء القاصرين «عندما تلعب كرة القدم، تنسى قضية الهجرة ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات