رحلة نيمار إلى الصين غامضة

وصل مهاجم برشلونة وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم الدولي البرازيلي نيمار، المرشح بقوة للانضمام إلى باريس سان جرمان الفرنسي، إلى مدينة شنغهاي الصينية أمس، حيث من المتوقع مشاركته في نشاطات ترويجية.


وأعلن نيمار (25 عاما) المرشح ليصبح أغلى لاعب في التاريخ في حال دفع النادي الفرنسي قيمة البند الجزائي لبرشلونة، والبالغة 222 مليون يورو، الى الصين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب المهاجم الدولي عبر موقع «ويبو» الصيني، «نيهاو (مرحبا) الصين! أنا نيمار جونيور.

وصلت للتو إلى الصين». وأضاف نيمار من دون تطرقه إلى الشائعات التي تضعه في باريس سان جرمان: «أنا في شنغهاي في الوقت الحالي. قبلاتي لجميع أنصاري الصينيين، شكرا كثيرا لكم على تشجيعكم». وعلى رغم تصدر أنباء احتمال انتقال نيمار الى النادي الفرنسي عناوين الصحافة الرياضية خلال الأسابيع الماضية، إلا أن المهاجم نفسه التزم الصمت حيال هذه المسألة.

ويبقى برنامج نيمار في الصين غير واضح، حيث كانت وكالة سفر صينية أضافت الى الغموض حول الزيارة، بإعلانها إلغاء نشاط مقرر مع اللاعب في شنغهاي، موضحة أنه «مشغول بإدارة قضية تتعلق بصفقة انتقال». إلا أن المقربين من اللاعب أكدوا أنه لم يكن هناك أبداً أي نشاط مقرر مع الوكالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات